موجز عن الصندوق القومي لرعاية المبدعين


بإنجاز قانون رعاية المبدعين 1999م والقرار الصادر من السيد/ رئيس الجمهورية بتعيين اللواء ا ح معاش/ الخير عبد الجليل  المشرف أميناَعاماً  للصندوق في 27/4/2000م يعتبر القانون رهن التنفيذ وفق الأهداف التي احتواها القانون وتفصلها اللوائح الخاصة 

أن أهمية قيام الصندوق القومي لرعاية المبدعين بشخصيته الاعتبارية يؤكد أن ألدوله الحضارية تضع نصب أعينها على هذه المفردة الخاصة من مفردات المجتمع السوداني والتي ولأول مره في التاريخ تلتفت ألدوله لهذه الشرائح المبدعة الخلاقة وسط المجتمع السوداني العريض

الإبداع و المبدعون

·         الإبداع يعنى صفه خاصة لعمل يخرج عن إطار التقليد والرتابة الى انجاز اضافى متجدد له موضعه في الحاضر وله ما بعده و يقتدي به الآخرون  و المبدعون يمثلون شريحة أساسيه في كل مجتمع كبر أم صغر دفعا له إلى استلهام القيم الحضارية والتنموية على قاعدة الإرث الحضاري للامه والتوجهات  الثقافية و الفكرية والوجدانية.

·         كان الاهتمام بالمبدعين في كل المناحي هدفا تسعى له معظم المجتمعات لاسيما المتحضرة منها و النامية وكانت وما زالت تدعم هذا الاتجاه للارتقاء الفكري و السياسي والثقافي و الانتاجى عبر تأطير و تطوير هذه الشريحة من الشعوب ناهيك عن بعض الدول التي وضعت قوانين ولوائح لرعاية المبدعين منها ثورة الإنقاذ الوطني التي ارتأت أن دوله العلم و المعرفة و دوله التوجه الحضاري ودولة العدالة الاجتماعية و الضمان الاجتماعي  و دوله الأمن الاجتماعي لابد أن يقع بالضرورة على عاتقها الاهتمام بالمبدعين ولذلك أصدرت القانون الخاص بذلك وأنشأت له صندوقا قوميا لرعاية المبدعين.

·         إن حركه البناء السوداني عبر مشروعات ثورة الإنقاذ الوطني وتوجهاتها الحضارية يحتم عليها تحمل الرياده في هذا المنحى ليس إقليميا و حسب ولكن أنموذجا حيا للعالم اجمع يكرم فيه الإنسان وتشيد بقدراته الفكرية و التنفيذية و الثقافية لاسيما في مجال الآداب والفنون والصناعات الثقافية و العلمية والعملية.

الصندوق و المبدعين

·         حدد القانون واجبات الصندوق في حق المبدع وهو بجانب الرعاية العامة للإنتاج وتوفير المناخ الملائم وتشجيع شرائح المبدعين كل في مجاله فهو يؤمن حقا خاصا لكل مبدع في نظام تكافلي للتامين في حالات العجز والمرض و الاعاقه و إيجاد فرص العمل المناسبة للذين يحتاجون ناهيك عن ان للصندوق حق على المبدع فى الاشتراكات الدورية وحظ من ربح وعوائد الإنتاج الابداعى ليكون للمبدع المشاركة في قيام الصندوق والعضوية الفاعلة فيه عبر بطاقات المبدعين التي تصدر بموجب لوائح تعدها الجهات الراعية للقانون.

  الهدف الاستراتيجي للصندوق

·         اعتبار المبدع القومي ثروة قوميه وهدف استراتيجي يجب الاهتمام به و العناية بعطائه لتذليل كافة المعوقات وعكسها دوليا و إقليميا و محليا كعنوان للأمة ورقيها وتقدمها.

·         تشجيع التفرد الابداعى للمبدع القومي لتكثيف العطاء الثر المتباين للقوميات و الاثنيات السودانية التي تمثل قوميه الأمة.

 الأهداف العامة

·         حصر كل المبدعين القومين و الحفاظ على سيرهم الذاتية وحفظ أهم أعمالهم الابداعيه وفق برامج الحاسوب  .

·         توفير الحياة الكريمة وتهيئة المناخ الملائم للمبدع القومي السوداني لدفعه لتطوير نفسه وإبداعه و بكفاءة عاليه كما ونوعا.

·         إنشاء مواعين ومرافق استثماريه لتهيئة بيئة مواكبه لمقتضيات التطوير التقني و الفني و الثقافي العالمي.

الأهداف المرحلية للصندوق

·            حصر جميع المبدعين بالسودان وخارجه

·          تصنيف المبدعين القوميين حسب مجالات إبداعهم و إصدار القوائم.

·          تنفيذ الدعم والرعاية في المركز والولايات مع إنشاء الصناديق الولاية.

·          توفير موارد عاجله ومستمرة ودائمة لتمويل عمليات الرعاية والدعم.

·         إنشاء موسوعة لتشمل جميع المبدعين في الثقافة والفنون(متجددة).

·          البرامج المرحلية:

·          حصر وإعداد وجمع استمارات المبدع القومي داخل وخارج الوطن.

·          تصنيف قوائم المبدعين القومين والسير الذاتية.

·          تنفيذ الدعم و الرعاية

·         اقتراح المشاريع الاستثمارية العاجلة وتوفير الموارد اللازمة للدعم.